التخطي إلى المحتوى
مواجهة مباشرة مع إيران لا تخدمنا

جيش الاحتلال والموساد يحتاجان لتسريع بناء القوة (Getty)

شدد رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية أهارون حليفا، اليوم الإثنين، على أن مواجهة مباشرة مع إيران لا تخدم في الوقت الحالي المصالح الإسرائيلية.

وقال حليفا، في كلمة له اليوم أمام “مركز أبحاث الأمن القومي” الإسرائيلي، نشر موقع “واللاه” مقتطفات منها، إن المبادرة لمواجهة مع إيران تتطلب من جيش الاحتلال والموساد “تسريع بناء القوة”، معتبراً أن طهران تمثل “المشكلة رقم واحد” لإسرائيل، كما أن الإيرانيين يرون في إسرائيل “العدو رقم واحد”.

وفي ما يتعلق بمستقبل الاتفاق النووي، قال حليفا إنه يمكن التوصل إلى اتفاق نووي “محسّن بشروط مختلفة تماماً”، محذراً من أن زيادة الضغط على إيران والضغط الداخلي “يجعلان رد الفعل الإيراني أكثر عدوانية، وبالتالي يجب أن نتوقع مثل هذه الردود في المنطقة والعالم بأسره”.

ولفت إلى أن إيران قد تحرز تقدماً في المشروع النووي، تحديداً في ما يتعلق بأجهزة الطرد المركزي المتطورة والمنشآت النووية، مشيراً إلى أن الإيرانيين ينجحون “في إحراز تقدم كبير في المشروع النووي من دون إثارة غضب الغرب، ومنذ بداية العام تم تنفيذ ما يقرب من 100 نشاط نووي”.

وأضاف أن إيران ستتخذ خطوات مهمة بشأن تطوير برنامجها النووي إذا أدركت أن السباق النووي سيخدمها، مستدركاً: “أقدر في هذه المرحلة أن الزعيم الإيراني علي خامنئي يعتقد أن هذا سيلحق ضرراً بإيران”.

وقال: “هكذا يبدأ الأمر، هم يقومون بخطوة ويرون كيف سيكون رد فعل المجتمع الدولي. أنا أتساءل بين نفسي ما الذي سيفعله العالم عندما يأتي خبر التخصيب بنسبة 90%؟”.

وزعم حليفا أن جيش الاحتلال لاحظ “بصمات إيرانية في الساحة الفلسطينية، وليس في غزة فقط، وإذا استمروا في تمويل وتحفيز ودفع الإرهاب الفلسطيني في الضفة الغربية”، على حد تعبيره.
 

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كورة لايف الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات