التخطي إلى المحتوى
لولا المشروعات القومية كنا روحنا ورا الشمس واي حد بيفتي على السوشيال ميديا

حدثت الفنانة ليلى عز العرب عن تفاعلها مع الجمهور على السوشيال ميديا كما وجهت عدة نصائح للجمهور من أجل ترشيد الاستهلاك خلال الفترة الحالية.

تحيا مصر يرصد لكم تصريحات الفنانة ليلى عز العرب

وقالت ليلى خلال استضافتها في برنامج مساء دي أم سي: بحب وصف مواطنه مصرية انا مواطنة مصرية حتى النخاع وبحب مصر وبتفاعل مع اي قضية ليها علاقه ببلدنا وفي الاقتصاد بحكم شغلي السابق لسه متابعة الدنيا وفي حاجات بتبان مكلكعة للناس بحب اوضحهلم خصوصا الالفاظ المتدولة كلها غلط.

ليلى عز العرب: اي حد بيفتي على السوشيال ميديا

وتابعت: السوشيال ميديا اي حد بيبفتي في اي حاجة وانا مش بيفرق معايا المدح والذم والاتنين ميفرقوش معايا ف اي حاجه، واللي عايز يشتمم بقوله اللهم اني تصدقت بعرضي عن الناس.
وأضافت: مهما كان عالم السوشيال ميديا ده عالم افتراضي واللي بحاول اوصله و امانة الكلمة  وانا من النادر اني انزل خبر اني بصور حاجه وانا مش نشيطة على فيسبوك او انستجرام بس نشيطة على تويتر.

واستكملت: تويتر بعتبره زي اسرتي الكبيرة و في ناس قريبين بجد حتى لو مقابلتهمش قبل كده.

ليلى عز العرب تقدم نصائح للجمهور لترشيد الأستهلاك
 

وقدمت ليلى عز العرب عدة نصائح للجمهور وذلك من أجل ترشيد الاستهلاك خلال الفترة الحالة وقالت: ونصايح من ايام جدودي ومنها على قد لحافك مد رجلك و القرش الابيض ينفع في اليوم الاسود  و لازم يبقى فيه اقتصاد في النفقة ومش كل حاجة كنا عايزينها نجيبها

ليلى عز العرب: لولا المشروعات القومية كنا هنروح ورا الشمس

وأضافت: احنا لولا المشروعات القومية كنا روحنا ورا الشمس هي دي اللي شغلت الناس وبعد الثورتين كمية العمالة اللي رجعتنا من الدول العربية لو مكنش في مشروعات تشغلهم كانوا هيقدوا في البيت.

واستكملت: بس نصيحة من قلبي رشدوا الاستهلاك وهتزعلوا مني زي ما بتزعلوا من عمرو اديب بس الترشيد مهم، مفيش حد مات لو مكلش لحمة كل يوم، والفكرة اننا لازم نرجع للاصل مادام ربنا رزقني بلقمة اعرف اكلها واهضمها دي النعمة وما فيها.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كل المصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات