التخطي إلى المحتوى

فرانس24

في مقابلة مع مجلة “ليكيب” الفرنسية، قالت بطلة التنس السابقة، التونسية سليمة صفر، إنها تعرضت للاغتصاب في سن المراهقة من قبل مدربها السابق الفرنسي ريجيس دو كاماريه. وكانت صفر أول امرأة عربية تدخل قائمة الـ100 أفضل لاعبات العالم لكرة المضرب. من جهته قضى دي كاماري خمس سنوات في السجن لأفعال مماثلة.

نشرت في:

2 دقائق

بعد مرور عقود على الوقائع، كشفت لاعبة التنس السابقة سليمة صفر أن مدربها الفرنسي السابق، ريجيس دو كاماريه، تحرش بها جسديا واغتصبها. وهي في سن المراهقة.

وتعود بداية الوقائع، حسب صفر، إلى أولى فترات وصولها لفرنسا في 12 عاما من العمر، لتحقيق حلمها بأن تصبح بطلة. فصرحت لمجلة “ليكيب”: “بدأ يلمسني ويمارس أشياء. في تلك اللحظة لم أكن أعرف حتى ما كان يحدث، ولم أفهم على الإطلاق”. وتضيف “كنت آتية من بلاد عربية وكل ما أعرفه أنه من أفضل المدربين في العالم (…) وأنه إن أردت فعلا أن أصبح بطلة، فأنا بحاجة إليه”. وتتابع “كان اللمس يتحول إلى الاغتصاب بسرعة كبيرة. وفي كل مرة يتكرر الأمر نفسه”. وتقول: “لقد استمر ذلك ما يقارب الثلاث سنوات”. ثم لم تعد “تتحمل الأمر”، فاتخذت قرارا جذريا “بالتدرب بمفردها بين سن الـ16 والـ17”.

ولم تقدم سليمة صفر شكوى ضد مدربها السابق، لكنها أوضحت أن دو كاماريه “مذنب، وسيظل كذلك إلى الأبد”.

بلغت صفر، وهي اليوم في سن الـ46 عاما، المركز 75 في تصنيف لاعبات التنس عام 2001، وهو أحسن ترتيب لها في قائمة المئة أفضل لاعبات كرة المضرب بالعالم.

وكان ريجيس دو كاماريه قد أدين في قضايا مماثلة وحكم عليه عام 2014 بعشر سنوات سجنا قبل أن يطلق سراحه في 2019. فكانت لاعبة تنس أخرى، إيزابيل ديمونجو، قد اتهمته بالاغتصاب وجمعت شهادات 25 ضحية في كتاب نشر عام 2005.

وكانت صفر أول امرأة عربية تدخل قائمة الـ100 أفضل لاعبات العالم لكرة المضرب.

فرانس24

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كورة لايف الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات