التخطي إلى المحتوى
البرازيل تدشن رحلتها نحو النجمة السادسة بمواجهة صربيا

Winwin

تبدأ البرازيل رحلتها نحو النجمة السادسة واللقب الأول منذ عام 2002، باختبار حقيقي اليوم الخميس، في مواجهة دوشان فلاهوفيتش ورفاقه في المنتخب الصربي، وذلك في الجولة الأولى ضمن منافسات المجموعة السابعة لمونديال قطر 2022.

وبعد المشوار الرائع الذي حققته في تصفيات أمريكا الجنوبية التي أنهتها في الصدارة بـ14 فوزًا و3 تعادلات من دون أي هزيمة، تبدو البرازيل من أبرز المنتخبات المرشحة للفوز باللقب؛ لا سيما مع تألق معظم نجومها، وفي مقدمتهم نيمار وفينيسيوس جونيور ورودريغو.

وضع المدرّب تيتي فريقه على السكة الصحيحة ونفض عنه غبار الهزيمة التاريخية أمام ألمانيا 1-7 في نصف نهائي مونديال 2014، من خلال قيادته إلى التتويج بكوبا أمريكا عام 2019 ثم بخوض تصفيات القارة اللاتينية من دون أي هزيمة، إضافة للوصول إلى نهائي كوبا أمريكا 2021 قبل الخسارة أمام غريمه الأرجنتيني 0-1.

ومنذ السقوط أمام ليونيل ميسي ورفاقه في 10 يوليو/ تموز 2021، لم يذق رجال تيتي الهزيمة في 15 مباراة متتالية، آخرها 4 مباريات تحضيرية للنهائيات خرجوا منها جميعها بانتصار على منتخبات مشاركة في مونديال قطر هي كوريا الجنوبية (5-1)، اليابان (1-0)، غانا (3-0) وأخيرًا تونس (5-1).

وفي مقابلة مع صحيفة “ذي غارديان” البريطانية في يونيو/ حزيران الماضي، رفع تيتي السقف بالقول: “يجب أن نبلغ النهائي ونصبح الأبطال. هذه الحقيقة”.

“في روسيا كنت المدرب في ظروف مختلفة (بعد إقالة دونغا). اليوم لديّ فرصة إكمال دورة السنوات الأربع. التوقعات مرتفعة لكني أركز على العمل”.

رقصات احتفالية تنتظر الجماهير

ولإظهار حجم الثقة البرازيلية في هذا المونديال، كشف مهاجم برشلونة الإسباني رافينيا، يوم الإثنين، أن اللاعبين حضّروا الرقصات الاحتفالية، قائلًا: “في الحقيقة، لدينا حتى الآن رقصات (احتفالية) لعشرة أهداف. لدينا ربما 10 رقصات محضّرة لكل مباراة. واحدة للهدف الأول، أخرى للثاني وواحدة للثالث… إذا سجلنا أكثر من 10 أهداف، فسيكون علينا أن نكون خلّاقين”.

وفي تشكيلة تضم ترسانة هجومية مكونة من تسعة لاعبين بين أجنحة ورؤوس حربة، أعرب مهاجم توتنهام الإنجليزي رينشارليسون: “إن الأهداف تأتي بشكل طبيعي” بالنسبة له وزملائه، مضيفًا: “عندما ترتدي القميص الرقم 9 مع المنتخب البرازيلي الوطني، كل ما تريد فعله هو تسجيل الأهداف”، وأردف: “بوجود زملاء من هذا النوع، أنا متأكد من أن الأهداف ستأتي”.

مدرب البرازيل تيتي من المؤتمر الصحفي لمباراة صربيا (getty)

لكن قوة البرازيل ليست محصورة بالهجوم، إذ تتمتع جميع الخطوط بالخبرة بدءًا من الحارس أليسون بيكر، وقطبي قلب الدفاع تياغو سيلفا وماركينيوس، مرورًا بخط الوسط بوجود كاسيميرو.

وتختبر هذه الترسانة حجم استعدادها لمحاولة قيادة “السيليساو” للقب سادس؛ حين تتواجه الخميس على استاد لوسيل مع صربيا في إعادة للدور الأول من مونديال 2018 حين فاز منتخب السامبا 2-0 بهدفي باولينيو وتياغو سيلفا.

ولن تكون المهمة سهلة بالتأكيد على البرازيل أمام منتخب منظّم يضم مجموعة من النجوم؛ مثل فلاهوفيتش وزميله في يوفنتوس الإيطالي، فيليب كوستيتش، وصانع ألعاب أياكس الهولندي، دوشان تاديتش، ومحور وسط لاتسيو الإيطالي، سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش.

نجم من البرازيل: نيمار

يكفي أن تكون برازيليًّا لتجبر الجميع على رفع القبعة لك ولمهاراتك الكروية، هذا ما ينطبق على النجم البرازيلي الأبرز في الوقت الحالي نيمار، نجم باريس سان جيرمان، الذي يملك القدرة على اللعب في أكثر من مركز هجومي فتارة تراه صانعًا للألعاب وتارة أخرى مهاجمًا صريحًا أو كلاعب جناح.

يقترب نيمار من بلوغ الـ 31 من العمر وبالتأكيد سيسعى إلى الاحتفال بهذه المناسبة بعد قيادته منتخب بلاده إلى النجمة السادسة ليخلد اسمه في قائمة اللاعبين العظماء الذين سبقوه كبيليه، وغارينشيا، وروماريو، وبيبيتو، ورونالدو دا ليما، وغيرهم من عباقرة كرة القدم الذين أنجبتهم بلاده.

ويملك نيمار مسيرة احترافية ثرية في القارة العجوز مع ناديي برشلونة ونادي باريس سان جيرمان، وقبل ذلك مع نادي سانتوس البرازيلي، إذ بلغ عدد مبارياته مع هذه الأندية الثلاث 573 مباراة، شهدت إحرازه 357 هدفًا أما مع منتخب بلاده فقد استهل مشواره الدولي عام 2010، ليخوض مع السامبا 121 مباراة محرزًا 75 هدفًا.

نجم من صربيا: فيليب كوستيتش

بخبرة دولية تتخطى 7 أعوام يعول منتخب صربيا الكثير على نجمه فيليب كوستيتش، جناح نادي يوفنتوس الإيطالي .

واستهل فيليب مشواره في وطنه مع نادي رادنيتشكي، فيما لم يحتج إلى وقت طويل قبل أن ينتقل إلى دوري أقوى؛ إذ انتقل لنادي غرونينغن الهولندي ومنه إلى نادي شتوتغارت ثم آينتراخت فرانكفورت قبل أن يحط الرحال في العام الحالي في نادي يوفنتوس، لتصل عدد مبارياته مع كافة الأندية التي مثّلها إلى 435 مباراة أحرز فيها 68 هدفًا، أما مع منتخب بلاده فقد خاض هذا النجم لغاية الآن 50 مباراة محرزًا ثلاثة أهداف فقط.

بطاقة المباراة

  • المنتخبان: البرازيل – صربيا؛
  • الحدث: نهائيات كأس العالم النسخة 22 قطر 2022؛
  • الجولة: الأولى؛
  • المجموعة: السابعة؛
  • المكان: استاد لوسيل – لوسيل؛
  • التاريخ: الخميس 24 – 11 – 2022؛
  • صافرة البداية: 10 مساء – بتوقيت الدوحة؛
  • الحكم: الإيراني علي رضا فغاني.

تشكيلة البرازيل

حراسة المرمى: إيدرسون مواريس، أليسون بيكر؛

خط الدفاع : داني ألفيس (دانيلو)، إيدير ميليتاو، تياغو سيلفا، ماركينيوس؛

خط الوسط: كاسيميرو، لوكاس باكيتا، غابرييل مارتينيلي؛

خط الهجوم: نيمار ، غابرييل جيسوس، فينيسيوس جونيور.

تشكيلة صربيا

حراسة المرمى: فانيا ميلينكوفيتش سافيتش؛

خط الدفاع: نيكولا ميلينكوفيتش، ستيفان ميتروفيتش، ستراهينيا بافلوفيتش، نيكولا ميلينكوفيتش؛

خط الوسط: أندريجا زيفكوفيتش، فيليب كوستيتش، سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش؛ أوروس راسيتش؛

خط الهجوم : دوشان تاديتش؛ دوشان فلاهوفيتش

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في كورة لايف الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات